موقع ,الأصدقاء, الأوفياء, لكل, الأصدقاء
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 منتدي الأصدقـــــاء الأوفيـــــاء يرحب بكم ويتمني لكم قضاء وقت ممتع ومفيد هاااام جدا لجميع الأعضاء الذين يرغبون بالأشراف علي أحد اقسام المنتدي أن يدخلوا إلي منتدي الشكاوي والأقتراحات ويسجل اسمه واسم القسم الذي يرغب بالأشراف عليه وسوف ننفذه طلبه أن شاء الله في أسرع وقت  يدا بيد لتقدم المنتدي إدارة منتدي الأصدقاء الأوفياء تهنئ الأمة الإسلامة بحلول شهر رمضان المعظم



شاطر | 
 

 الايمان .المؤمنون. المؤمن والكافر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Algérie Lover فاتي



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 09/07/2009
العمل/الترفيه : قران الكريم -النت -الانشاد..........
المزاج المزاج : جيد جدا

مُساهمةموضوع: الايمان .المؤمنون. المؤمن والكافر   الأربعاء يوليو 29, 2009 11:45 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتمنى ان تقرؤا الموضوع جيدا
1-أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللّهِ كَمَن بَاء بِسَخْطٍ مِّنَ اللّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ [أل عمران 162]
(أفمن اتبع رضوان الله) فأطاع ولم يغل (كمن باء) رجع (بسخط من الله) لمعصيته وغلوله (ومأواه جهنم وبئس المصير) أي المرجع ؟ والجواب: لا
2-هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ [الحج 19]
(هذان خصمان) أي المؤمنون خصم والكفار الخمسة خصم وهو يطلق على الواحد والجماعة (اختصموا في ربهم) أي في دينه (فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار) يلبسونها يعني احيطت بهم النار (يصب من فوق رؤوسهم الحميم) الماء البالغ نهاية الحرارة
3-يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ [الحج 20]
(يصهر) يذاب (به ما في بطونهم) من شحوم وغيرها تشوى به (والجلود)
4-وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ [الحج 21]
(ولهم مقامع من حديد) لضرب رؤوسهم
5-كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ [الحج 22]
(كلما أرادوا أن يخرجوا منها) أي النار (من غم) يلحقهم بها (أعيدوا فيها) ردوا إليها بالمقامع وقيل لهم (وذوقوا عذاب الحريق) أي البالغ نهاية الإحراق
6-إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ [الحج 23]
وقال في المؤمنين (إن الله يدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤا) بالجر أي منهما بأن يرصع اللؤلؤ بالذهب وبالنصب عطفا على محل من أساور (ولباسهم فيها حرير) هو المحرم لبسه على الرجال في الدنيا
7-وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ [الحج 24]
(وهدوا) في الدنيا (إلى الطيب من القول) وهو لا إله إلا الله (وهدوا إلى صراط الحميد) أي طريق الله المحمودة ودينه
8-أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ [القصص 61]
(أفمن وعدناه وعدا حسنا فهو لاقيه) مصيبه وهو الجنة (كمن متعناه متاع الحياة الدنيا) فيزول عن قريب (ثم هو يوم القيامة من المحضرين) النار الأول المؤمن والثاني الكافر أي لا تساوي بينهما
9-وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ [الروم 14]
(ويوم تقوم الساعة يومئذ) تأكيد (يتفرقون) المؤمنون والكافرون
10-فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ [الروم 15]
(فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة) جنة (يحبرون) يسرون
11-وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الْآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ [الروم 16]
(وأما الذين كفروا وكذبوا بآياتنا) القرآن (ولقاء الآخرة) البعث وغيره (فأولئك في العذاب محضرون)
12-أَفَمَن كَانَ مُؤْمِناً كَمَن كَانَ فَاسِقاً لَّا يَسْتَوُونَ [السجدة 18]
(أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون) أي المؤمنون والفاسقون
13-أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلاً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة 19]
(أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم جنات المأوى نزلا) هو ما يعد للضيف (بما كانوا يعملون)
14-وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ [السجدة 20]
(وأما الذين فسقوا) بالكفر والتكذيب (فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون)

يتبــع
<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Algérie Lover فاتي



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 09/07/2009
العمل/الترفيه : قران الكريم -النت -الانشاد..........
المزاج المزاج : جيد جدا

مُساهمةموضوع: رد: الايمان .المؤمنون. المؤمن والكافر   الأربعاء يوليو 29, 2009 11:49 am



15-وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ
الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ [السجدة
21]
(ولنذيقنهم
من العذاب الأدنى) عذاب الدنيا بالقتل والأسر والجدب سنين والأمراض (دون) قبل (العذاب الأكبر) عذاب الآخرة (لعلهم) أي
من بقي منهم (يرجعون) إلى
الأيمان
16-أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ
وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ
حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ [فاطر 8]
ونزل في أبي جهل وغيره (أفمن زين له سوء عمله) بالتمويه (فرآه حسنا) من مبتدأ خبره كمن هداه الله لا دل عليه (فإن الله يضل من يشاء ويهدي
من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم) على
المزين لهم (حسرات) باغتمامك
أن لا يؤمنوا (إن الله عليم بما يصنعون) فيجازيهم
عليه
17-أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي
الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ [ص 28]
(أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض أم نجعل المتقين
كالفجار) نزل لما قال كفار مكة للمؤمنين إنا نعطى في الآخرة
مثل ما تعطون وأم بمعنى همزة الانكار
18-أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو
رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ
وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ
أُوْلُوا الْأَلْبَابِ [الزمر
9]
(أم من) بتخفيف
الميم (هو قانت) قائم بوظائف الطاعات (آناء الليل) ساعاته (ساجدا وقائما) للصلاة (يحذر الآخرة) يخاف
عذابها (ويرجوا رحمة) جنة (ربه) كمن هو عاص بالكفر أو غيره وفي قراءة أم من فأم
بمعنى بل والهمزة (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) أي
لا يستويان كما لا يستوي العالم والجاهل (إنما يتذكر) يتعظ (أولوا الألباب) أصحاب العقول
19-أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ
لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ
مُبِينٍ [الزمر 22]
(أفمن شرح الله صدره للإسلام) فاهتدى (فهو على نور من ربه) كمن طبع على قلبه دل على هذا (فويل) كلمة
عذاب (للقاسية قلوبهم من ذكر الله) أي عن قبول القرآن (أولئك في ضلال مبين) بين
20-أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ
لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ [الزمر
24]
(أفمن يتقي) يلقى (بوجهه سوء العذاب يوم
القيامة) أشده بأن يلقى في النار مغلولة يداه إلى عنقه كمن
أمن منه بدخول الجنة (وقيل للظالمين) كفار
مكة (ذوقوا ما كنتم تكسبون) أي جزاءه
21-وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
وَلَا الْمُسِيءُ قَلِيلاً مَّا تَتَذَكَّرُونَ [غافر
58]
(وما يستوي الأعمى والبصير) ولا (والذين آمنوا وعملوا
الصالحات) وهو المحسن (ولا المسيء) فيه زيادة لا (قليلا ما تتذكرون) يتعظون بالياء والتاء أي تذكرهم قليل جدا
22-إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى
فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا
مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
[فصلت
40]
(إن الذين يلحدون) من
ألحد ولحد (في آياتنا) القرآن بالتكذيب (لا يخفون علينا) فنجازيهم (أفمن يلقى في النار خير أم
من يأتي آمنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير) تهديدا لهم
23-أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ
آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم
وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ [الجاثية 21]
(أم) بمعنى همزة الانكار (حسب الذين اجترحوا) اكتسبوا (السيئات) الكفر والمعاصي (أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء) خبر (محياهم ومماتهم) مبتدأ ومعطوف والجملة بدل من الكاف والضميران
للكفار المعنى احسبوا أن نجعلهم
في الآخرة في خير كالمؤمنين في رغد من العيش مساو لعيشهم في الدنيا حيث قالوا للمؤمنين لئن بعثنا لنعطى من الخير مثل
ما تعطون قال تعالى على وفق
إنكاره بالهمزة (ساء ما يحكمون) أي
ليس الأمر كذلك فهم في الآخرة في العذاب على خلاف عيشهم في الدنيا والمؤمنون في الآخرة في الثواب بعملهم الصالحات في
الدنيا من الصلاة والزكاة
والصيام وغير ذلك وما مصدرية أي بئس حكما حكمهم هذا
24-أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ كَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ
عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ [محمد
14]
(أفمن كان على بينة) حجة
وبرهان (من ربه) وهم
المؤمنون (كمن زين له سوء عمله) فرآه حسنا وهم كفار مكة (واتبعوا أهواءهم) في
عبادة الأوثان أي لا مماثلة بينهما
25-لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ
الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ [الحشر
20]
(لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون)
26-أَفَمَن يَمْشِي مُكِبّاً عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّن يَمْشِي سَوِيّاً
عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ [الملك
22]
(أفمن يمشي مكبا) واقعا (على وجهه أهدى أم من يمشي
سويا) معتدلا (على صراط) طريق (مستقيم) وخبر
من الثانية محذوف دل عليه خبر الأولى أي أهدى والمثل في المؤمن والكافر أيهما على
هدى
27-أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ [القلم 35]
(أفنجعل المسلمين كالمجرمين) أي
تابعين لهم في العطاء
28-مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ [القلم
36]
(ما لكم كيف تحكمون) هذا
الحكم الفاسد


اتمنى ان تكونوا عند حسني ظني ولا تخيبوا املي
cheers



عدل سابقا من قبل PRINCE OF EGYPT في الجمعة يوليو 31, 2009 6:09 am عدل 2 مرات (السبب : تنسيق الآيات القرآنيه وتفسيرها)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
PRINCE OF EGYPT
الدعــم الفني للموقع
الدعــم الفني للموقع
avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 10/07/2009
العمر : 33
العمل/الترفيه : ظابط بحري / برمجيات وتصميم

مُساهمةموضوع: رد: الايمان .المؤمنون. المؤمن والكافر   الجمعة يوليو 31, 2009 6:17 am

سلمت يمينك Algérie Lover فاتي

الموضوع شيق ورائع

ولكن عنوان الموضوع
scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الايمان .المؤمنون. المؤمن والكافر   الخميس أغسطس 20, 2009 9:03 am

شكرا على المضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amies.hooxs.com
 
الايمان .المؤمنون. المؤمن والكافر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي الديني-
انتقل الى: